منتدى أزهار الماضي الجميل
مرحبا بكم

منتدى أزهار الماضي الجميل

مجموعة من أستاذات التعليم المتوسط لمادة علوم الطبيعة و الحياة تضع تحت تصرفكن هذا الموقع لتبادل الأفكار
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» لو يطبق هذا القانون عندنا
الجمعة أكتوبر 13, 2017 10:01 am من طرف صليحة14

» صحة اللثة والاسنان نصف جمالك
الجمعة أكتوبر 13, 2017 9:53 am من طرف صليحة14

» الربح يحتاج الى عمل
الأحد أكتوبر 08, 2017 4:31 pm من طرف زهرة11

» هالات العينين
الأحد أكتوبر 08, 2017 3:40 pm من طرف زهرة11

» لماذا تبدو الاوردة زرقاء
الأحد أكتوبر 08, 2017 3:35 pm من طرف زهرة11

» عدد ساعات النوم
الأحد أكتوبر 08, 2017 3:26 pm من طرف زهرة11

» قشرة الشعر و كبفية العلاج
الأحد أكتوبر 08, 2017 3:12 pm من طرف زهرة11

» الاندومي و السرطان
الأحد أكتوبر 08, 2017 3:01 pm من طرف زهرة11

» ثمانية اعجبتني
الجمعة أكتوبر 06, 2017 10:46 am من طرف زهرة11

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 هل تؤدي هذه التكيسات الى الاصابة بالسرطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لويزة11

avatar

عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 25/08/2014
الموقع : برج بو عريريج

مُساهمةموضوع: هل تؤدي هذه التكيسات الى الاصابة بالسرطان   الأحد أغسطس 16, 2015 8:25 pm



من الشائع إصابة النساء في مرحلة الإنجاب بحالة تعرف بالتليف الكيسي للثدي . وقد توصف هذه الحالات بأسماء تبعث على القلق، فقد يطلق عليها أحياناً تغيرات الألياف الكيسية أو الأمراض الكيسية أو التهاب الثدي الكيسي المزمن أو التغيرات الثديية النسيجية، وجميعها في نهاية الأمر مصطلحات تصف كتلاً حميدة داخل الثدي ويجب التأكيد هنا لحسن الحظ على أنها حالات حميدة وغير مؤذية.

حالات التليف الكيسي للثدي هي عبارة عن حويصلات حميدة غير سرطانية مليئة بسائل شفاف وأفضل طريقة لعلاجها هي تركها وشأنها.. يتم أحياناً وصف جميع الكتل غير الخبيثة الموجودة بالثدي بالأكياس وهذا وصف غير دقيق حيث أن هناك بعض الكتل الحميدة لكنها في نفس الوقت ليست كيسية.

تعد حالات التليف الكيسي شائعة جداً وهي في الحقيقة من أكثر أسباب ظهور كتل الثدي عند النساء في مرحلة الإنجاب، وتعاني ما نسبته ربع عدد النساء تقريباً في هذه المرحلة من أعراض التليف الكيسي.

من المحتمل إصابتك بحالة التليف الكيسي عند تورم الثديين مع شعور بالألم قبل نزول الطمث وهي نتيجة تذبذب مستويات الهورمونات الجنسية ( الاستروجين والبروجستيرون )، ويظهر التورم قبل نزول الطمث بعدة أيام ليختفي تدريجياً بعد ذلك، كما أنها تنكمش بشكل كبير بعد سن اليأس .

التعرف على الأعراض:

تتراوح الأعراض المصاحبة لحالات التليف الكيسي للثدي من بسيطة لا تذكر إلى أعراض شديدة لا تحتمل وبصفة عامة قد تلاحظين مايلي:

ـ وجود كتل متكيسة مليئة بالسوائل بحجم حبيبات البازلاء أو العنب وقد تصل لحجم حبة الليمون وتكون هذه الأكياس متحركة وطرية ومؤلمة عند لمسها، ومن الممكن ظهورها في كلا الثديين، وتقع غالباً في الربع العلوي الخارجي للثدي.

ـ ألم في أحد الثديين أو كلاهما خصوصاً في منطقة الإبط .

ـ إمتلاء الثديين وتورمهما بشكل دوري يشتد قبل نزول الطمث.

ـ تكون كتل تتكاثر قبل نزول الطمث تقل أو تختفي تدريجياً بعد ذلك، كما قد تعاني بعض السيدات من شعور بعدم الارتياح طوال الشهر.

ـ التغير الحاصل في حجم الكيس ناجم عن تمدده عند امتلائه بالسوائل، بعض هذه الأكياس صغير لدرجة يصعب تلمسها، وبعضها يمكن لمسه بسهولة أثناء فحص الثدي .

التأكد من المشكلة:
من المهم جداً استبعاد ورم غير حميد قد يكون مندساً بين أحد تلك الأكياس عن طريق المصادفة، سيبدأ الطبيب على الأرجح ببحث تاريخك الطبي بشكل عام مع القيام بفحص كامل للثدي .

ـ يشمل الفحص معاينه الثديين عن بعد في محاولة لاكتشاف وجود عدم تماثل بينهما أو وجود نتوءات وملاحظه شكل الحلمة أو الهالة

ومظهر الجلد كما يشمل الفحص تحسس الثديين ومنطقة الإبط والمنطقة المحيطة بعظم الترقوة لاستبعاد وجود أي كتل.

ـ يعد الفحص الذاتي للثدي كل شهر أمراً مهما لكل سيدة دون استثناء خصوصاً إذا كانت تعاني من حالة التليف الكيسي للثدي.

ـ يجب عليك تذكر كل جزء في ثدييك عن ظهر قلب مع فحصهما بانتظام لاكتشاف ظهور كتل جديدة أو تغير في سماكة أو ملمس الكتل الموجودة أصلاً .

ـ تأكدي من إبلاغ طبيبك فور اكتشاف أي تغير غير طبيعي.

قد يستخدم طبيبك إحدى الطرق التشخيصية التالية:

تصوير الثديين بالأشعة ( الماموجرام ):

باستطاعة تلك الطرق التفريق بين الكتل الحميدة وغير الحميدة وللحصول على نتائج أكثر دقة يمكن إضافة الفحص بالسونار
إلى الأشعة.

السونار:

يتم هنا استغلال الموجات فوق الصوتية لإنتاج صور للثدي يمكن من خلالها معرفة نوع الكتل وما إذا كانت صلبة أم سائلة تكون

الكتل المليئة بالسوائل في العادة حميدة أما غير ذلك فقد تحتاج لعمل خزعة يعطي السونار نتائج جيدة عندما تكون أنسجة الثدي سميكة.

شفط السائل:

يتم في هذا الإجراء سحب الخلايا أو السوائل لتحليلها ودراستها عن طريق إدخال إبرة مجوفة داخل الكتلة أو الكيس . يمكن إجراء عملية الشفط في عيادة الطبيب أو في قسم الأشعة وبتصريف الكيس قد يتم علاج وتشخيص الحالة في نفس الوقت.

شفط السائل باستخدام إبرة دقيقة:

يتم توجيه إبرة خاصة إلى المنطقة التي يعتقد بوجود الكتل بداخلها بمساعدة الأشعة تؤخذ صور إشعاعية للتأكد من وصول الإبرة إلى

الجزء المشكوك فيه من الثدي يتم بعد ذلك تحليل العينة ودراستها.

الخزعة المفتوحة:

في هذا الفحص يتم استئصال عينة كبيره من أنسجة الثدي من خلال عمل فتحة صغيرة على الجلد وفحصها تحت المجهر، هذا الخيار من أنجح الطرق لتشخيص كتل الثدي لكنة بعد عملية جراحية صغرى من المستحسن تفاديها قدر الإمكان، لهذا السبب يفترض القيام بعملية شفط للكتلة أو الكيس قبل اللجوء لتلك العملية، مع ذلك يجب إجراء الخزعه في الظروف التالية:

ـ عند عدم اختفاء الكتلة بعد عملية الشفط.

ـ عند معاودة الكتل أو الأكياس للظهور بعد محاولات للسحب بالإبرة.

ـ إذا كان السائل الناتج من عملية الشفط دامياً.

ـ عند ظهور خلايا غير طبيعية (نشطه ) عند تحليل السائل المسحوب بالإبرة.

تحسين الوضع:

ـ عند تسبب الكتل في ظهور ألم بسيط جداً فقد لا تكون هناك حاجة للعلاج وفي الحقيقة فإن تلك الأكياس قد تختفي تلقائياً بمرور الوقت، مع ذلك وفي حالات أخرى قد تكون هنالك حاجة إلى نوع من العلاج الذاتي أو إلى تدخل طبي.

هنا بعض الوسائل التي يمكنك اللجوء إليها للتغلب على بعض حالات تكيس الثدي:

استعمال مسكنات الألم:

مسكنات الألم كالأسبرين أو البنادول وغيرها يخفف من بعض الأوجاع المصاحبة لحالات التليف الكيسي.

ارتداء حمالات صدر مناسبة:

ارتداء حمالات صدر يساعد على دعم الثديين ويخفف من حالات عدم الارتياح لدى البعض .استخدام حمالات صدر مخصصه للتمارين الرياضية مهم جداً عند ممارسة رياضة عنيفة كالجري .

التقليل من الكافيين:

تلاحظ بعض السيدات تحسناً في الأعراض خصوصاً ألم الثديين عند التقليل من استهلاك المواد المحتوية على الكافيين (القهوة أو الشاي ).

استعمال الفيتامينات:

إن تناول فيتامين E B A وخصوصاً فيتامين E يومياً 600 وحدة قد يقلل من توعك الثديين ويقلل من حجم وعدد الكتل حسب بعض

الدراسات .
التقليل من إستهلاك ملح الطعام:

قللي من إضافة الملح إلى غذائك لأنة يزيد من احتباس السوائل إلى تورم أنسجة الجسم بشكل عام.

تتضارب أراء الخبراء حول فاعليه الإجراءت السابقة لكنها بالتأكيد خطوات صحية مفيدة وفعالة إذا تم إتباعها بدقة.

قد يكون لدى طبيبك بعض البدائل العلاجية منها مايلي:

استخدام أقراص منع الحمل:

قد يصف الطبيب أقراص منع الحمل التي تعمل على خلق بيئة مستقرة وتقلل من تركيز هرموني الأنوثة (الأستروجين والبروجسترون ) تردع الظروف السابقة نمو المزيد من الكتل وتساعد في نفس الوقت على تخفيف الأعراض المصاحبة لنزول الطمث.

أدوية أخرى:

يخفف استعمال عقار الدانازول من التورم ويقلل من ألم الثديين وفي حالات أخرى قد يزيل بعض الكتل الكبيرة يشبه دواء الدانازول

هرمون الذكورة لكن يتم تحضيره مخبرياً ومنع انه يقلل بشكل ملحوظ من تكتل وآلام الثديين إلا أن الآثار الجانبية المحتملة للدواء عديدة وتشمل انقطاع الطمث وزيادة الوزن وظهور حب الشباب والبشرة الدهنيه ونمو الشعر على الوجه وفي حالات نادرة قد يتسبب ظهور بحة صوتية.

ويجب تفادي استخدام الدانازول عند رغبتك في الحمل .وينصح باستشارة الطبيب عن الخيارات العلاجية الأخرى المتاحة.

درهم وقاية:

عندما يتعلق الأمر بحالات التليف الكيسي فإن الإجراءت المتبعة في قسم العلاج الذاتي بالإضافة إلى فحص الثديين ذاتيا ودوريا

قد تكون كافية لكن إن كان الثدي لديك يحتوي كتلا كثيرة فإنه بالإضافة إلى الفحص الذاتي للثدي كل شهر ينبغي عليك الخضوع

للفحص من قبل أخصائي متمرس في أمراض الثدي أكثر من مرة في العام وتعتمد مرات الفحص على حالتك، ومن المستحسن عمل
أشعة للثدي عند بلوغك سن ال 35 خصوصا عند وجود تاريخعائلي للإصابة بسرطان الثدي.

هل تؤدي الألياف الكيسية إلى الإصابة بسرطان الثدي؟

إصابتك بحالة الألياف الكيسية لا يعني زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الثدي ومع أن بعض الدراسات الطبية أظهرت في وقت سابق وجود مخاطر بسيطة للإصابة بسرطان الثدي عند المصابات بالألياف الكيسية إلا أخر الأبحاث المستجدة في هذا المجال أوضحت أن ذلك غير صحيح لكن هذا لا يعني أنك في أمان تام .يجب إدراك حقيقة أن بعض الأورام النشطة غير الحميدة قد تندس داخل أو بين أحد تلك الأكياس وتتميز هذه الأورام بنشاط خلوي مرتفع وتحمل في طياتها مخاطر الإصابة بسرطان الثدي مستقبلاً . يمكننا فقط من خلال الخزعه تحديد نوع الأنسجة النشطة وطبيعتها.

من الصعب أحيانا التعرف على ورم سرطاني يختبئداخل كيس حميد، لذلك عند إصابتك بحالات الألياف الكيسية تأكدي من عمل فحص ذاتي للثدي كل شهر وتأكدي من قيام طبيبك بإجراء فحص للثديين بإنتظام.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل تؤدي هذه التكيسات الى الاصابة بالسرطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أزهار الماضي الجميل :: منتدى الصحة-
انتقل الى: