منتدى أزهار الماضي الجميل
مرحبا بكم

منتدى أزهار الماضي الجميل

مجموعة من أستاذات التعليم المتوسط لمادة علوم الطبيعة و الحياة تضع تحت تصرفكن هذا الموقع لتبادل الأفكار
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» علينا ان نفكر قبل القيام باي عمل
الجمعة نوفمبر 02, 2018 3:47 pm من طرف زهرة11

» سلامي للغاليات
الجمعة أكتوبر 19, 2018 4:19 pm من طرف زهرة11

» دعاء يوم الجمعة
الجمعة أكتوبر 19, 2018 4:11 pm من طرف زهرة11

» القضاء والقدر
الجمعة أكتوبر 19, 2018 4:07 pm من طرف زهرة11

» مقولة حكيم
الخميس أكتوبر 11, 2018 11:32 pm من طرف فاطمة11

» اللهم اصلح بالنا
الخميس أكتوبر 11, 2018 1:44 pm من طرف زهرة11

» الالياف الغذائية
الخميس أكتوبر 11, 2018 1:37 pm من طرف زهرة11

» السلاسل الغذائيةتمرين
الخميس أكتوبر 04, 2018 2:15 pm من طرف زهرة11

» السلاسل الغذائيةتمرين
الخميس أكتوبر 04, 2018 2:10 pm من طرف زهرة11

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 سرابيلهم من قطران

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة11

avatar

عدد المساهمات : 3358
تاريخ التسجيل : 25/08/2014
الموقع : سطيف

مُساهمةموضوع: سرابيلهم من قطران   الجمعة فبراير 26, 2016 5:01 pm

يقول الله تعالى:
{وَتَرَ‌ى الْمُجْرِ‌مِينَ يَوْمَئِذٍ مُقَرَّ‌نِينَ فِي الْأَصْفَادِ، سَرَ‌ابِيلُهُم مِّن قَطِرَ‌انٍ وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ‌، لِيَجْزِيَ اللَّـهُ كُلَّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ إِنَّ اللَّهَ سَرِ‌يعُ الْحِسَابِ} [إبراهيم: 49 : 51]

هنا في هذه الآية التي معنا اليوم، يُخاطب المولى -عز وجل- رسوله الكريم محمد -صلى الله عليه وسلم- ويقول له: {وَتَرَ‌ى الْمُجْرِ‌مِينَ}؛ أي ترى يا محمد المجرمين الذين أُجرموا بكفرهم وفسادهم {يَوْمَئِذٍ} أي يوم القيامة.

وقوله: {مُقَرَّ‌نِينَ فِي الْأَصْفَادِ}.. فلكي نفهم معنى {مُقَرَّ‌نِينَ} نضرب مثالا كأن نقول: “قرَّنَ الشُّرطيّ السُّجناءَ”؛ أي بالغ في شَدِّهم وتكبيلهم بالحبال، وأمّا: {الْأَصْفَادِ} فهي الأغلال والقيود، والأصفاد جمع الصفد، ويُقال: صفَد السَّجينَ؛ أي أوثقه وشدَّه وقيَّده بالسّلاسل. ومعنى الآية الكريمة هنا أن أيديهم وأرجلهم مُقرّنة إلى رِقابهمْ بالْأَصفَاد، ويُسلسل كل أهل عمل من المجرمين بسلاسل من نار؛ فيُقادُون إلى العذاب في أذلّ صورة وأشنعها وأبشعها، والمقصود أيضا أنهم -أي الكفار- يُجمّعون في الأصفاد كما اجتمعوا في الدنيا على المعاصي.

أما قوله: {سَرَ‌ابِيلُهُم مِّن قَطِرَ‌انٍ}؛ السرابيل هي الثياب جمع سربال، وقوله تعالى: {مِنْ قَطِرَانٍ} القطران هو شيء أسود منتن يُطلى به الإبل الجَرْبَى؛ فيصير كالقميص عليهم، وهي مادّة شديدة الاشتعال، والمعنى أن هؤلاء المجرمين يرتدون ثيابا من قَطِران شديد الاشتعال.

وقوله تعالى: {وَتَغْشَى وُجُوهَهُمُ النَّارُ‏}؛ أي تضرب النار‏ وجوههم -التي هي أشرف ما في أبدانهم- وتحيط بها من كل جانب، وليس هذا ظلما من الله لهم وإنما هو جزاء لما قدّموا وكسبوا، ولهذا قال تعالى: {لِيَجْزِيَ اللَّـهُ كُلَّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ} من خير وشر بالعدل والقسط الذي لا جور فيه بأي وجه من الوجوه.

وقوله: {إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ}؛ أي سريع المحاسبة، ولا يشغله شأن عن شأن وليس ذلك بعسير عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سرابيلهم من قطران
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أزهار الماضي الجميل :: منتدى القرآن الكريم-
انتقل الى: