منتدى أزهار الماضي الجميل
مرحبا بكم

منتدى أزهار الماضي الجميل

مجموعة من أستاذات التعليم المتوسط لمادة علوم الطبيعة و الحياة تضع تحت تصرفكن هذا الموقع لتبادل الأفكار
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» 6 نماذج لشخصيات الأمهات وتأثيرها على سلوك الأبناء
الأحد سبتمبر 10, 2017 3:55 pm من طرف زهرة11

» كنوز من الحسنات
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 10:32 pm من طرف فاطمة11

» هل تعلم لماذا يمنع الطيران فوق الكعبة؟
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 2:19 pm من طرف نجمة الدياجي

» لحم الخروف مصدر غني بالعناصر الغذائية
الإثنين أغسطس 28, 2017 12:41 pm من طرف فاطمة11

» خواطر ايمانية من الحج
السبت أغسطس 26, 2017 1:26 pm من طرف زهرة11

» مصطلحات تتعلق بتحليل الدم ويجب ان تعرفها
الثلاثاء أغسطس 22, 2017 11:13 pm من طرف فاطمة11

» مطابخ مودرن - سعر مطابخ فى مصر ( للاتصال 01013843894)
السبت أغسطس 19, 2017 3:41 pm من طرف ديانا دودو

» وصفة البينيي
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:35 pm من طرف صليحة14

» حولي جلد الأضحية إلى قطعة ديكور رائعة
الجمعة أغسطس 18, 2017 3:26 pm من طرف صليحة14

سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 وافق شن طبقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة11

avatar

عدد المساهمات : 3298
تاريخ التسجيل : 25/08/2014
الموقع : سطيف

مُساهمةموضوع: وافق شن طبقة   الأحد أبريل 03, 2016 6:34 pm



كان رجل من دهاة العرب وعقلائهم يقال له : شَـنّ ، فقال : والله ، لأطوفن (1) حتى أجد لي امرأة مثلي أتزوجها ، فبينما هو في بعض مسيـره إذا رافقه رجل في الطريق ، فسأله شَـنّ : أين تريد ؟ فقال : موضع كذا ، يريد القرية التي يقصدها ، فرافقه حتّى أخذا في مسيـرهما ، قال له شَـنّ : أتحملني أم أحملُك ؟
فقال له الرجل : يا جاهل ، أنا راكبٌ وأنت راكبٌ ، فيكف أحملك أو تحملني ؟ فسكت عنه شَـنّ .
وسَارَا حتّى إذا قَـرُبَا من القرية ، إذا بزرعٍ قد استحصد (2) فقال شَـنّ : أترى هذا الزرع أُكِل أَم لا ؟
فقال له الرجل : يا جاهل ، ترى نَـبْـتًا مُـسْـتَـحصدًا فتقول : أُكِـل أم لا ، فسكت عنه شَـنّ حتّى إذا دخلا القرية لقيتهما جنازة ، فقال شَـنّ : أترى صاحب هذا النعش حيًّا أو ميتًا ؟
فقال له الرجل : ما رأيتُ أجهل منك ، ترى جنازةً تسأل عنها أميتٌ صاحبها أم حيّ ؟ فسكت عنه شَـنّ ، فأراد مفارقته ، فأبى الرجل أن يتركه حتّى يصير به إلى منـزله ، فمضى معه ، وكان للرجل بنتٌ يُـقال لها : طَـبَـقَـة ، فلما دخل عليها أبوها سألت عن ضيفه ، فأخبرها بمرافقته إيّاه وشكا إليها جهله ، وحدّثها بحديثه .
فقالت : يا أبتِ ، ما هذا بجاهلٍ ، أمّا قوله : أتحملني أم أحملك ، فأراد أتحدّثني أم أحدّثك حتى نقطع طريقنا .
وأمّا قوله : أترى هذا الزرع أكل أم لا ، فأراد هل باعه أهله فأكلوا ثمنه أم لا ؟
وأما قوله في الجنازة ، فأراد هل ترك عَـقِـبـًا يحيا به ذكره أم لا .
فخرج الرجل فقعد مع شَـنّ ، فحادثه ساعةً ثم قال : أتحبّ أن أفسّر لك ما سألتني عنه ؟ قال : نعم ، ففسَّره ، فقال شَـنّ : ما هذا من كلامك ، فأخبرني مَن صَاحِبُه ؟ قال : ابنة لي ، فخطبها إليه فزوجه إيّاها ، وحملها إلى أهله ، فلما عرفوا عقلها ودهاءَها قالوا : (( وافقَ شَـنٌّ طَـبَـقَـة )) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وافق شن طبقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أزهار الماضي الجميل :: الفئة الأولى :: منتدى عام-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: