منتدى أزهار الماضي الجميل
مرحبا بكم

منتدى أزهار الماضي الجميل

مجموعة من أستاذات التعليم المتوسط لمادة علوم الطبيعة و الحياة تضع تحت تصرفكن هذا الموقع لتبادل الأفكار
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» أدعية ليوم الجمعة
الجمعة يوليو 27, 2018 8:29 am من طرف صليحة14

» منتجات صحية لها آثار خطيرة.
الجمعة يوليو 27, 2018 7:45 am من طرف صليحة14

» جريمة تزوير الشيكات
الجمعة يوليو 27, 2018 7:37 am من طرف صليحة14

» اوراق الجزر
الأربعاء يوليو 25, 2018 7:09 am من طرف صليحة14

» معقودة بطاطا محشوة بالجبن
الثلاثاء يوليو 24, 2018 5:40 pm من طرف صليحة14

» حكم عن الكلام
الثلاثاء يوليو 24, 2018 5:28 pm من طرف صليحة14

» البشر و البشاشة عند الرسول محمد عليه الصلاة و السلام
الإثنين يوليو 23, 2018 10:00 pm من طرف صليحة14

» بشرة بيضاء طبيعيا
الإثنين يوليو 09, 2018 4:23 pm من طرف زهرة11

» فيروس الجدري
الإثنين يوليو 09, 2018 4:03 pm من طرف زهرة11

سبتمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 العمل الصالح والذنب في الاشهر الحرم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة11

avatar

عدد المساهمات : 925
تاريخ التسجيل : 31/12/2014
الموقع : تلمسان

مُساهمةموضوع: العمل الصالح والذنب في الاشهر الحرم    الخميس أغسطس 25, 2016 10:08 pm


العمل الصالح في الأشهر الحُرم أعظم أجرا، كما أن الذنب فيهن أعظم وزرا

قال قتادة رضي الله عنه: العمل الصالح أعظم أجرا في الأشهر الحرم, والظلم فيهن أعظم من
الظلم فيما سواهن, وإن كان الظلم على كل حال عظيما.(من تفسير البغوي)

قوله تعالى (فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ) أي:
فلا تظلموا فيهن أنفسكم بفعل المعاصي وترك الطاعة. (من تفسير البغوي)

عن ابن عباس رضي الله عنهما: قوله تعالى (فلا تظلموا فيهن أنفسكم ) ، في كلِّهن. ثم خصَّ من ذلك أربعة أشهر فجعلهن حُرُمًا،
وعظّم حُرُماتهن، وجعل الذنبَ فيهن أعظم، والعمل الصالح والأجر أعظم. (من تفسير ابن كثير)

وقد ذكر الطبري رحمه الله تعالى، في تفسيره أنّ الضمير في قوله تعالى (فيهن) يعود على الاشهر الحرم ، وذكر أدلته على ذلك ،
ثم عقب بقوله: فإن قال قائل:
فإن كان الأمر على ما وصفت, فقد يجب أن يكون مباحًا لنا ظُلْم أنفسنا في غيرهن من سائر شهور السنة؟
قيل: ليس ذلك كذلك, بل ذلك حرام علينا في كل وقتٍ وزمانٍ, ولكن الله عظَّم حرمة هؤلاء الأشهر وشرَّفهن على سائر شهور السنة,
فخصّ الذنب فيهن بالتعظيم، كما خصّهن بالتشريف, وذلك نظير قوله تعالى: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى) [ سورة البقرة: 238 ] ،
ولا شك أن الله قد أمرنا بالمحافظة على الصلوات المفروضات كلها بقوله تعالى: حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ ، ولم يبح ترك المحافظة عليهن، بأمره بالمحافظة على الصلاة الوسطى,
ولكنه تعالى ذكره زادَها تعظيمًا، وعلى المحافظة عليها توكيدًا وفي تضييعها تشديدًا.
فكذلك ذلك في قوله تعالى: ( منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم )
____________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لويزة11

avatar

عدد المساهمات : 1739
تاريخ التسجيل : 25/08/2014
الموقع : برج بو عريريج

مُساهمةموضوع: رد: العمل الصالح والذنب في الاشهر الحرم    الثلاثاء سبتمبر 06, 2016 8:17 am

جزاك الله خيرا يا فاطمة
شكطرا على التذكير
ان شاء الله ربي يقدرنا على الطاعات والعبادات في هذه الأيام المباركة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العمل الصالح والذنب في الاشهر الحرم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أزهار الماضي الجميل :: منتدى القرآن الكريم-
انتقل الى: